نبذة عن سورة طه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نبذة عن سورة طه

مُساهمة  riham في الثلاثاء فبراير 28, 2012 4:07 pm

ا المحور الرئيسي للسورة الكريمة؟
محور السورة هو القرآن- كلام الله مع النبي (ص) عن القرآن

ما كيفية استنباط هذا المحور؟

العبرة في تحديد محور السورة هو الموضوع الذي تكرر كثيرا وليس عدد الآيات التي تناولتها السورة فبالرغم من إن الآيات التي تناولت الحديث عن القرآن اقل في عددها من الآيات التي تناولت قصه موسى ولكنها هي المحور لها:
**فقد بدأت بذكر القران أول 8 آيات "ما أنزلنا عليك القران لتشقى...."
**ونوة في وسط السورة عنه بالتذكرة به "وقد آتيناك من لدنا ذكرا" –"وكذلك أنزلناه قران عربيا وصرفنا فيه من الوعيد" –"ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علما
**ثم ذكر القران في أخر السورة: "فمن تبع هداي فلا يضل ولا يشقى ومن اعرض عن ذكرى"

ما كيفية إفادة مكية السورة في استخراج محورها؟
السورة مكيه نزلت سنة 5 من البعث أو أخر سنة 4 وهى من أوائل السور نزولا رقم 45 باعتبار الترتيب النزولي وكان في هذه الفترة خلاف على القرءان كبير والاختصام في شان نزوله كبير والمشركون يكذبون انه يوحى إليه ومن أهم خصائص السور المكية الاهتمام بالتوحيد وتصحيح العقيدة واثبات إن القران منزل من الله وعلى رسوله والسورة تفيد ذلك في كل أجزاءها فمكية السورة ونزولها سنة 5 توضح إن أهم محاورها القران تناولت الحديث عنا في الأول والأوسط وفى آخر السورة
.
والسورة جاءت مع بداية إسلام سيدنا عمرو حين قرر أن يفتك برسول الله (ص) فأشار إليه احد أصحابه إن يفتك بأخته وزوجها الذين آمنوا ولما ذهب ليفعل ذلك وجدهم يقرؤون "طه" .

ما علاقة القصص المستخدمة في السورة الكريمة بالمحور؟
محور السورة هو القران والقصص يغزى هذا المحور حيث يدعم فكرة أن القران منزل من عند الله ويشرح ذلك فمن أهداف القصص عمل خلفيات تاريخيه للثقافة الاسلاميه يريد الله أن يقول انتم لستم بدعا من الناس ففي السابق حدث ما حدث لكم فهي بمثابة خطاب من الله لتثبيت الرسول وان القران من الله.

(قصه موسى – قصة آدم – القيامة)

فمن خلال قصه سيدنا موسى و بيان سنن المكذبين(فرعون) والمصدقين يعضد للمعنى المقصود لإثبات صدق الرسول والقران فيكلم العرب لإثبات أحقية الرسول في البعث فسيدنا موسى: اكبر نبي سبق الرسول ومعروف عند العرب والجن.
وبعد قصة موسى ختمها الله "وقد آتيناك من لدنا ذكرا" كأن قصة موسى جاءت تدعيما وتثبيتا لصحة الذكر والقران وصحة نسبته إلى الله.


قضية التحدي و صراع بين الإنسان والشيطان ومشهد إغواء إبليس لأدم وما حدث بينهما قديمة وأزليه فاحذروا أن تكذبوا رسول الله

القيامة و اليوم الأخر:القران هو الإيمان بالله واليوم الأخر و تبين إن هناك ثواب وعقاب
ويحذر الله من التكذيب وعاقبه المكذبين
كل القصص تؤكد محور واحد تخدم المحور الرئيسي وتؤيده.

هل هناك علاقة بين استخدام الحروف المقطعة وبين المحور الرئيسي في السورة؟
اختلف العلماء في مدلول الحروف قالوا:
**هي مم استأثر الله بعلمه
** لها معاني ومعانيها ممكن معرفتها :
أسماء سور-حروف لاستفتاح لتثبيت المتلقي-اختصار لكلمات "الله يرى" –أجزاء كلمات.

**والراجح أنها حروف مقصود بها التحدي كأن الله يقول لمن خوطب هذا القران مكون منها ومع ذلك تعجزون على الإتيان بمثله فهذا اكبر دليل على انه معجز.

فالمحور في السورة كما ذكرنا هو القران المتحدى به والحروف إثبات على إعجاز القرآن ودلاله انه من عند الله
ودائما يأتي بعد الحروف الحديث عن القران .

ما علاقة قصة نبي الله موسي عليه السلام بمحور السورة الكريمة؟

** سيدنا موسى اكبر نبي سابق لرسول الله(ص)
**سيدنا موسى هو كليم الله( كأن الله يقول سأكلمك كما كلمت كليمي هذا)
** العرب تعرف إن سيدنا موسى كلم الله هذا دليل صدق الرسول فمعرفه سيدنا محمد بتكليم موسى يعضده عند العرب في تبليغ الرسالة وانه ليس بدعا من الرسول فلم يأتي بما يخالف نهج الرسل.
** العرب اعرف بسيدنا موسى وسيدنا إبراهيم

وقد جمع الله لسيدنا محمد (ص) سائر معجزات الأنبياء وقد أوتى من معجزات بمقتضى كونه الخاتم ورسالته عامة لسائر البشر

(تسبيح الحصى ابلغ من إحياء الموتى لأنها ليس لها روح ولا حياة حصول الحياة فيما ليس من شانه إن يحيا ابلغ من إحياء الموتى)

ما علاقة ذكر يوم القيامة بالمحور الرئيسي؟

الإيمان بالقران لا ينفصل عن التصديق بالقيامة وان الذي لا يؤمن عقابه وخيم ففيها تحذير من المخالفة

ما علاقة ذكر قصة آدم بالمحور الرئيسي؟
إن آدم وإغواء إبليس قصة الغواية الازليه والتحدي الازلى بين إبليس والبشر والتكرار لتنبيه الناس حتى لا يطيعوا إبليس.

من بعد بعث النبي لم تعد الملائكة تتشكل إلا قليل فالله يقول امنوا بى وبرسولي وبيوم القيامة بأدلة ومحاور تثبت صدق ذلك.

ما علاقة محور السورة بقوله تعالى {ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا الآية }
لها سبب نزول:
جاء النبي (ص) ضيف ولم يكن عنده ما يطعمه به فسأل احد الصحابي أن يأتوا بطعام من عند اليهودي فلما ذهب الصحابي طلب اليهودي رهن فلما علم رسول الله ذلك حزن فنزل الله هذه الآية: إن زرق الله لك يا محمد بالقران والنبوة أفضل فالله ميزك على سائر الخلق بما هو أفضل مما في أيديهم فضلك بالبعثة والنبوة والقرآن.

كيف توجه قصة إسلام سيدنا عمر بمحور السورة؟

هذه السورة من أوائل ما نزل بمكة.
وكان إسلام عمر في سنة خمس من البعثة قبيل الهجرة الأولى إلى الحبشة فتكون هذه السورة قد نزلت في سنة خمس أو أواخر سنة أربع من البعثة.

فان كان محور السورة هو القرآن فمحور إسلام سيدنا عمرو هو سماعه لهذه السورة بالرغم من انه كان اكبر المكذبين لمل دخل على أخته وزوجها يريد الفتك يهما وسمع السورة "طه" أراد قراءتها فقالت له أخته: إنك رجس، ولا يمسه إلا المطهرون فقم فاغتسل أو توضأ. فقام عمر وتوضأ وأخذ الكتاب فقرأ طه. فلما قرأ صدرا منها قال: ما أحسن هذا الكلام وأكرمه» إلى آخر القصة دليل على إعجاز القران ووقعه وتأثيره على النفوس وانه من عند الله وليس كلام بشر.

ما اسم السورة الكريمة؟
"طه" توقيفي

ما معني اسم السورة؟
"طه" قيل:
**اسم لمحمد (ص).
**اختصار طأها "تفسير اشارى" توجيه للنبي ألا يقف على قدميه كثير في الصلاة
**حروف مقطعه مقصود بها التحدي

ما علاقة الاسم بالمحور الرئيسي؟
على الأرجح أن "طه" حروف مقصود بها التحدي كأن الله يقول هذا القران مكون منها ومع ذلك تعجزون على الإتيان بمثله فهذا اكبر دليل على انه معجز.

فالمحور في السورة كما ذكرنا هو القران المتحدى به والحروف إثبات على إعجاز القرآن ودلاله انه من عند الله
ودائما يأتي بعد الحروف الحديث عن القران .

هل للسورة الكريمة أسماء أخرى؟

"الكليم" و" موسى" وهى اجتهادية من الصحابة باعتبار الحديث الأغلب فيها

اختلف العلماء في عدد آياتها منهم من قال 132-132-135-140 والاختلاف مبنى على اختلاف وارد عن سيدنا رسول الله (ص)

السورة محاورها متعددة:
من آي 1-8 من 113-114 الحديث عن القران:
- التحدي بالقرآن بذكر الحروف المقطعة في مفتتحها.
- والتنويه بأنه تنزيل من الله لهدي القابلين للهداية فأكثرها في هذا الشأن.

9-99 قصه سيدنا موسى:
- والتنويه بعظمة الله تعالى، وإثبات رسالة محمد صلى الله عليه وسلم بأنها تماثل رسالة أعظم رسول قبله شاع ذكره في الناس، فضرب المثل لنزول القرآن على محمد صلى الله عليه وسلم بكلام الله موسى عليه السلام.
- وبسط نشأة موسى وتأييد الله إياه ونصره على فرعون بالحجة والمعجزات وبصرف كيد فرعون عنه وعن أتباعه.
- وإنجاء الله موسى وقومه، وغرق فرعون، وما أكرم الله به بني إسرائيل في خروجهم من بلد القبط.
- وقصة السامري وصنعه العجل الذي عبده بنو إسرائيل في مغيب موسى عليه السلام.

-قصه آدم وإغواء إبليس
-القيامة


riham

المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 23/08/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى