نبذة عن سورة الاحزاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نبذة عن سورة الاحزاب

مُساهمة  riham في الأحد أبريل 08, 2012 7:48 am

سورة الأحزاب

ما معنى التسمية؟ وما المراد بها؟
غزوة الأحزاب- تجمع وتحزب القبائل عليه(ص)
هل السورة الكريمة مكية أم مدنية؟
مدنيه
متى نزلت السورة الكريمة؟
أخر السنة الرابعة أو أول السنة الخامسة من الهجرة
ما هو محور السورة الرئيسي؟
النافقين والبيت النبوي والمنافقين والأحزاب
كيف توفق بين الآيات المتحدثة عن البيت النبوي والآيات المتحدثة عن الغزوة؟
الاثنين كلام عن المنافقين ووصفهم- ثم إن الكلام عن البيت النبوي له علاقة بالغزوة هناك أطراف كثيرة بدأت تظهر بعد الغزوة
ما مدخل قضية التبني في فهم السورة الكريمة؟
من المحاور الاساسيه في السورة حيث ورد لها عدد كثير من الآيات وتردد كثير-التبني له علاقة بالنفاق استغلها المنافقين في زعزعة صفوف المؤمنين والتقول عليه (ص)
ما ترتيب السورة الكريمة من حيث النزول؟
رقم 90 في الترتيب النزولي
وما السورة السابقة عليها واللاحقة لها؟
نزلت بعد سورة الأنفال، وقبل سورة المائدة.
ما عدد آيات السورة الكريمة؟
ثلاث وسبعون باتفاق أصحاب العدد.
كيف تفهم حديث ابي عن سورة الأحزاب؟
 عن زر بن حبيش قال: قال لي أبي بن كعب: كأين تعدون سورة الأحزاب؟ قال: قلت: ثلاثا وسبعين آية. قال: أقط فوالذي يحلف به أبي: إن كانت لتعدل سورة البقرة. ولقد قرأنا فيها: «الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتية نكالا من الله والله عزيز حكيم» فرفع فيما رفع، أي: نسخ فيما نسخ من تلاوة ءاياتها.
 وما رواه أبو عبيد القاسم بن سلام بسنده وابن الأنباري بسنده عن عائشة قالت: كانت سورة الأحزاب تقرأ في زمان النبي صلى الله عليه وسلم مائتي آية فلما كتب عثمان المصاحف لم يقدر منها إلا على ما هو الآن.
الإجابة:
• حديث ضعيف لا يعتمد عليه
• نسخت عدد من الآيات ولم يحضر"أبى" العرض الأخير
• يقرأها الرسول في وقت طويل فظن أنها طويلة
• احتوت على بعض التفسيرات
• يمكن أن يكون ضاف آيات من سورة أخرى وظن إنها منها
• إجماع العلماء على إن جمع عثمان جمعه صحيحة وعضد بالقلب


ما أهم أغراض السورة الكريمة؟

كيف تربط بين أغراض السورة الكريمة؟






النجم الأول (الثماني آيات الأول):

يخاطب الله الرسول في هذه السورة في قضيه أساسيه "علاقة المؤمن بالمنافقين" وهذه العلاقة على شقين:
1- كلام المنافقين على البيت النبوي(زينب –زوجات الرسول)
2- ما حدث من المنافقين في غزوة الأحزاب

اى كلام المنافقين عن البيت النبوي والمنافقين في الأمة بشكل عام

1- كلام المنافقين على البيت النبوي(زينب –زوجات الرسول):
قضية التبني من اكبر القضايا التي هي لمذة من المنافقين للرسول ورد الله ووصف المنافقين بشكل عام
و تستهل السورة بهذه المفاصلة والقطيعة بينك يا محمد وبينهم للمنافقين والكافرين واثبت على امتناعك عن العلاقة معهم.
عليما حكيما:تمكين
اتبع:للأوامر الله

ما علاقة الثلاث آيات الأول من النجم بالاثنين الأواخر؟
*ياايها النبي....
*وإذ أخذنا من النببن ميثاقهم ومنك ومن.....

علاقتها إن هذا الميثاق والعهد هو من جنس ما اخذ الله من ميثاق النبيين من قبل ووصيتك يا محمد بان تطع الله والانصراف عنهم (المنافقين) هي وصية أزليه لك ولكل الأنبياء السابقين.

المحور الرئيسي للسورة "ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه":
من قبيل القواعد التي تذكر مثل بيان الأحكام لتصير مبدأ عام فمدام الكلام دخل في الامومه والأبوة والزوجية يبدأ الله إصدار الأحكام المناسبة.
الله يريد أن يقول الخلط بين الأمور غير جائز (الادعاءات بالأمهات والتبني) فعنون الله مبدأ عدم الخلط ثم بدا يذكر نماذج هذا الخلط : الظهار إن الزوجة مثل الأم و نسب الرجل الإنباء له(التبني)
ما جعل الله (الاستهلال فيها)قضية التبني
من قلبين: جواب الحكيم اى أن يسأل رجل فيجيب الله بما هو اعم من الاجابه مثل قول الرسول حينما سال هل ماء البحر هل ينفع للوضوء أجاب الطهور ماؤه والحل ميتته فأضاف الحل ميتته.
قلبين في جوفه: صاحب بالين كذاب تستخدم فيما يتعارض من معاني ومواقف اى لا تنشغل بقضيتين في وقت واحد فلا تستطيع أن تؤديهما .

"النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه....":
الجامع بين هذه الآيات والآيات السابقة: الكلام على أبوته للمؤمنين و لسائر الأمم وأمومة زوجاته لسائر المؤمنين إلى يوم القيامة يتناسب مع ما ذكر قبلها من التبني
أولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض:
- لا يجوز للرجل أن يدعى إن زوجته أم له لان أولى الأرحام بعضهم أولى ببعض
- - لا يجوز لرجل التبني لان أولى الأرحام بعضهم أولى ببعض


يا أيها الذين امنوا اذكروا نعمة الله عليكم (9آية ):
2- ما حدث من المنافقين في غزوة الأحزاب

موقف المنافقين من غزوة الأحزاب وما تعرض له المسلمين في أول الغزوة من محنه
الايه فيها جمال في السياق حيث يقدم الله لهم المسرة في البداية ويبدأ بالنتيجة (ريح-جنود) ليعلم السامع إن بها نصر ثم يفصل الله الآيات.

من فوقك ومن أسفل منكم وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر: وصف للمعركة وشدة الموقف وزاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر كنايه عن الخوف الشديد وتظنون بالله الظنونا: الخوف يجعلهم في شك من النصر
(القلق والخوف ظاهره صحيحة أما الاعتراض فلو وقتي لا بأس أما لو طال واستمر وداوم عليه العبد كان خطأ )
هنالك: إشارة إلى الزمان أو المكان أو هما معنا هنالك(عند الخوف وحينما زاغت الأبصار والقلوب)

المنافقون والذي في قلوبهم مرض: مشهد ظهور المنافقين قالوا ما وعدنا الله ورسوله إلا غرورا.
غزوة الأحزاب كانت اشد الغزوات كان عدد الكفار 10000 وعدد المؤمنين 3000 وكان الكفار وهم قادمون قصدوا استئصال المؤمنين وإنهاء الإسلام لذلك بعد الغزوة قال رسول الله (ص) " الآن نغزوهم ولا يغزوننا" فالغزوة كانت الشوكة والمحاولة الأخيرة لهم للقضاء على الدين الاسلامى ولم يمكن الله لهم ذلك وهدى الله النبي بفكرة الخندق لمنعهم من دخول المدينة وحصارهم حتى تعبوا ونفذ غذائهم وطال انتظرهم وبدء الرعب يدخل قلوبهم –الريح-المطر- أنواع كثيرة من جند الله لم يستطيعوا الصمود أمامها.

اللذين في قلوبهم مرض:صفه للمنافقين

طائفة:المنافقين
لو دخلت عليهم من أقطارها:
دخلت(المدينة) أقطارها(سائر جوانبها) اى الكفار لو دخلوا المدينة ثم سألوا المنافقين الفتنه اى التحول عن الإسلام لاستجابوا ما تلبثوا بها اى المدينة إلا يسيرا.
وما تلبثوا بها إلا يسيرا: الهروب من الحرب هو مقصدهم لا العورات ولا الدين.

يااهل يثرب: نهى النبي بعد دخول المدينة استخدام هذا الاسم وأطلق عليها "طيبة /الطيبة" (يثرب اسم من التثريب أو اللوم فهو اسم سيء)
لا مقام لكم: في الخندق والمعركة فارجعوا
وكان عهد الله مسؤلا: مبدأ
قل لن ينفعكم الفرار...إذا لا تمتعون إلا قليل.. (بينما متاع الآخرة باق)
من يعصمك من الله: بناء النفسية الصحيحة والقلب السليم اى الله هو المتصرف في الكون (لو اجتمعت الإنس والجن على أن ينفعوك بشيء.... رفعت الأقلام وجفت الصحف)
الموت(في البيوت اى الموت الاساسى) القتل(في المعركة)
المنافقين والذين في قلوبهم مرض واو عطف من قبل المرادفة اى إن المنافقين هم أصحاب القلوب المريضة وهذا اقرب ،أما القول أنهم صنفين قول ضعيف.

قد يعلم الله المعوقين:
علاقته بالآيات لسابقة:تفصيل لما مضى مازال الكلام مستمر عن المنافقين
المعوقين:الذين يضعون العراقيل دون إتمام الغزوة
البأس:الحرب
"قال الرسول سألت الله ألا يجعل البأس بين أمتي شديد فمنعني ذلك"
قد: تدخل على الفعل المضارع تفيد التحقيق أحيانا والتقليل أحيانا ويتضح المراد بالقرينة وهنا أفاد التحقيق
أشحه عليكم: يبخلوا بأنفسهم في القتال معكم
إذا جاء الخوف : شدة المعركة
تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت: يتظاهرون أنهم خائفين عليه(ص)
سلقوكم:لسعه
حداد:قويه كالحديد
أشحه على الخير:بخلاء بالخير والإنفاق
يحسبون أن الأحزاب(الكفار)المحيطون بالمدينة لم يغادروا ولو حضروا يودون لو أنهم بعيد في البادية يعرفون من مات ومن مازال حي - تصوير لحالهم يحسبون أنهم موجودين مع إن الكفار كانوا غادروا المدينة
لقد كان لكم في رسول الله:علاقتها بما سبق مضادة والمقابلة بعد ذكر المنافقين
من قضى نحبه:انس ابن النضر"عم مالك"
كان الله قويا عزيزا:تمكين
صياصيهم:حصونهم
فريقا تقتلون وتأسرون فريق: مشهد غزوة بني قريظة :قال الرسول لأصحابه قال الله لكم لا يصل احد العصر إلا في بني قريظة حتى تقضوا عليهم فأمر الله النبي بقتالهم لأنهم خانوا الرسول وخانوا العهد وأرادوا أن يقذفوا في قلوب المؤمنين الهلاك – السرعة سببها أمر الله وأمر الله سببه خيانة العهد,
ياايها النبي قل لأزواجك:السورة بها 5 نداءات له (ص) وهذا واحد منهم يصور مشهد الحديث مع الرسول مناسبته بعد الفتوحات مطالبات الزوجات بزيادة النفقة فهو متعلق بالغزوة وفيه تربيه لزوجاته.
وهذا ليس حسن تخلص: لان حسن التخلص هو الخروج بسلاسة ولكن هذه عدة موضوعات ولكن غير منفصلة عن بعضها في سياق واحد بعضهم متلائم غير متنافر فجاء حديث الرسول عن النفاق متعلق ببيت النبوة والامه في نموذج غزوة الأحزاب
قل لأزواجك إن كنتن تردن: قال له الله قل لهم "لا" إن النبي يعيش في خصائص وظروف معينه خصك الله (بها قالت عائشة أنا اختارك ولكن لا تقول لأحد).
إنهم بكونهم زوجات له (ص) لهم أحكام مختلفة وخصائص مختلفة لأنهم يروا الوحي ليلا ونهارا ويروا أخلاق الرسول وعندهم أدله أقوى.
يقنت:الدعاء وكثرة العبادة والقرب من الله
قانون:انتم لستم كأحد من النساء آداب وأخلاقيات يتحلى بها زوجات الرسول- انتم في قمة النساء ينبغي أن تكونوا قدوة يتأسى بكم فانتفعوا بهذا الهدى.
تبرج الجاهلية:ظهور الكعب وجزء من الرجل
لان الله يريد أن يذهب عنكم الرجس والمعصية
آيات الله:القران
الحكمة: السنة

(أيه 35): كلها صفات (وليست تدرج):

ليس هناك فرق بين الذكر والأنثى اعلموا إن الرجال كالنساء –كان هناك كلام عن النساء في الآيات السابقة إلى قبلها فالمناسبة واضحة.

نجم جديد:
ما كان لمؤمن أن يكون له الخيرة (36) قضية التبني أمر الله رسوله الزواج بزينب لتحريم النبي أن يتزوج زوجة المتبنى فلا هو ابنك ولا يحرم عليك الزواج بمطلقته فهذا ليس من الدين ولا الشريعة فجاء الحكم لتأصيل الشريعة وليكون النبي النموذج الأمثل لكسر هذه القاعدة ويكون قدوة للمؤمنين.
أن يكون لهم الخيرة": نزلت في عبد الله بن جحش أمر الله أن يزوج أخته زينب إلى زيد بن ثابت ثم طلقها قال عبد الله اختى لا يصح أن تتزوج ممن هو دونها "حكمه ستبنى عليها تشريع الالهى" فما كان لزيد أن يعترض لكونه عبدا .
تخفى في نفسك:"إن الله قال لك انه يطلقها وان تتزوجها" عتاب جميل من الله ليقول له اخشي الله ولا تخشى احد
زوجه الابن تحرم بالنسب وليس بالتبني
حرج:إثم أو ذنب
سنه الله:رفع الحرج على الأنبياء فيما قدره لهم
الذين يخشون:هم الأنبياء
ياايها الذين امنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا (41)محور حديث مع المؤمنين حديث مع النبي وبيان صفاته هو منذر وشاهد (41) فأطيعوه - في الآخرة هناك تعويض.
لايعتبر هذا الحديث من قبل الاستطراد لأنه سبحانه من قبل وضع مبدأ في وسط الآيات بدا لا تخالف الله –قاعدة لا تبنى ما كان لمؤمن – ما كان أبا احد من رجالكم ثم خاطب الذين امنوا صلوا ...لان هم الذي كان معهم الحديث (ما كان لمؤمن) والحديث(رجالكم) والله يحثهم لأنه هو الذي يصلى عليه.

ولاتطع الكافرين(48) :تجديد لما سبق في أول السورة لاتأذيهم أنت وابعد عن أذاهم
(49) محور الزواج لمناسبة الكلام عن زواجه بزينب
(50)كلام عن البيت النوى الشريف
ترجى (51) العلماء قالوا أنها رخصه للنبي خاصة به كان متزوج 9 أباح الله التقديم والتأخير في المبيت عندهن يؤجل ويقدم تخفيف وتيسير له حتى لا يؤذى صدورهم لا يحزنهن ولكنة لم يفعلها طيلة حياته
لا تدخلوا بيوت النبي (53) تصلح أخلاق متعلقة ببيت النبي
(53) آداب المعاملة لزوجات الرسول لها سبب نزول إن ابن عم السيدة عائشة أفصح عن رغبته فغي إن يتزوجها بعد النبي وقال ذلك فانزل الله "وما كان لكم أن تؤذوا لرسول الله ولا تنكحوا أزواجه من بعده أبدا"
(56) بيان مقامه الذي لا احد يؤذيه ولا يتزوج زوجاته
57-58 بعد ما نهى عن ابذءا الله والرسول نهى عن إيذاء المؤمنين
(59) زوجات النبي والنساء
(60) عوده إلى المنافقين
لنغرينك بهم:ترى فيهم يوما
مرجفون:يحدث في الإسلام فجوة والإرجاف يعنى تخويف
(63) ما علاقة ذكر الساعة ببيت النبي والتعامل مع المنافقين؟
الجزاء والطاعة وبيان إن هناك عاقبه لابد إن يعرف المنافقين ذلك
(67)المنافقين
(69) تكلم الله سابقا عن إيذاء النبي وإيذاء المؤمنين فلا تكونوا أيها المؤمنين كالذين أذوا موسى –إنهاء عن إيذاء النبي كما أذى موسى – إيذاء وإيذاء
71 -72 : تحفيز لطاعة الله والرسول لكل المؤمنين
73 إعادة الحديث عن المنافقين والمشركين.
********************




riham

المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 23/08/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى