القراءات القرآنية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القراءات القرآنية؟

مُساهمة  riham في الأحد يناير 23, 2011 3:23 pm

ما عدد القراءات القرآنية؟
أربع عشرة قراءة منها عشر قراءات صحيحة وأربع قراءات شواذ
ما الفرق بين القراءة الصحيحة والقراءة الشاذة؟
الصحيحة مستوفية للشروط السابقة والشاذة غير مستوفية للشروط.
الصحيحة يقرأ بها في الصلوات والعبادات والشاذة ليست كذلك.
لماذا نبقي على القراءة الشاذة وهل هناك استفادة من القراءة الشاذة؟
نعم يستفاد منها في البحث الديني مثل
تفسير القرآن
أحكام الفقه
الدراسات البلاغية وغيرها.
كيف ذلك وهي ليست من القرآن الكريم؟
هل هي ليست من القرآن جزما؟ نعم ولكن يحتمل أن تكون تفسيرا.
لماذا اقتصر العلماء على القراء الأربعة عشر؟
من العلماء من اقتصر على سبعة من القراء ومنهم من اقتصر على خمسة قراء ومنهم من ذكر عشرة
لأنهم أكثر من اشتهر بالثقة والأمانة وطول العمر في ملازمة القراءة والاتفاق على الأخذ عنه.
ومع هذا فإن القراءات عن غير هؤلاء أيضا نقلت ومنها ما هو مبثوث في بطون كتب العلم ومنها ما هو من قبيل القراءات الشاذة.
ما الحكم إذا ثبتت قراءتين في الآية الواحدة؟
هل يجوز تفضيل قراءة على الأخرى؟
ما القراءة التي يجب العمل بها؟
لقد اعتبر العلماء الكفر بحرف واحد من القرآن كالكفر به كله.
والمقصود أنه لا فرق بين قراءة وأخرى حتى يفاضل بين قراءاته.
فاسم القرآن الكريم صادق على ما صح من قراءاته.
كيف ظهرت القراءات القرآنية؟
في عصر نزول القرآن. ”عصر الصحابة الكرام“
في عصر التابعين الأعلام.
في عصر القراء المتصدرين.
في عصر التدوين.
عصر الصحابة الكرام
حفظ القرآن الكريم بقراءاته المتعددة عدد لا يحصى من الصحابة الكرام ومنهم:
الخلفاء الأربعة، طلحة بن عبيد الله، سعد بن ابي وقاص، ابن مسعود، حذيفة بن اليمان، وسالم مولى حذيفة، وأبو هريرة، وابن عمر، وابن عباس، وعمرو بن العاص، وعبد الله بن عمرو بن العاص، ومعاوية، وابن الزبير وعبد الله ابن السائب وعائشة وحفصة وأم سلمة ومن الأنصار أبي ابن كعب ومعاذ بن جبل وأبو الدرداء وزيد بن ثابت وأبو زيد ومجمع ابن جارية، وأنس بن مالك وغيرهم...
في عصر التابعين الأعلام
نقل التابعون عن الصحابة القراءات القرآنية وكانت معهم المصاحف العثمانية ينظرون فيها ويتحملون القراءات عن فهم ووعي ومنهم:
عبد الله بن عياش قرأ على أبي بن كعب.
وأبو جعفر يزيد بن القعقاع قرأ على أبي هريرة وابن عباس وهو أحد القراء العشرة.
سعيد ابن المسيب
عبد الرحمن بن هرمز الأعرج.
محمد بن مسلم.
سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب.
عمر بن عبد العزيز.
سليمان بن يسار.
عطاء بن يسار.
مسلم بن جندب.
زيد بن أسلم.
معاذ بن الحارث.
عبد الله بن كثير أحد القراء السبعة قرأ على عبد الله بن السائب.
ابن محيصن وهو أحد القراء الأربعة عشر.
سليمان بن مهران الأعمش وهو أحد القراء الأربعة عشر. قرأ على مجموعة من التابعين.
عاصم بن بهدلة أحد القراء السبعة قرأ على أنس بن مالك
وعلى زر بن حبيش وأبى عبد الرحمن السلمي
الحسن البصري أحد القراء الأربعة عشر قرأ على حطان عن أبي موسى الأشعري وعلى أبى العالية عن أبى وزيد وعمر.
أبو عمرو بن العلاء أحد القراء السبعة سمع أنس بن مالك وقرأ على كثير من التابعين.
وعبد الله بن عامر اليحصبي أحد القراء السبعة قرأ على أبي الدرداء وغيره
من هم أشهر القراء الذين تلقى الناس عنهم القراءات؟
بعد مأتي سنة كان المسلمون في البصرة على قراءة أبي عمرو ويعقوب وفي الكوفة على قراءة حمزة وعاصم وفي الشام على قراءة ابن عامر وفي مكة على قراءة ابن كثير وفي المدينة على قراءة نافع واستمر الأمر على ذلك.
ما فوائد القراءات؟
حين تكون القراءة واحدة فهي تدل على حكم واحد فإذا جاءت قراءتين أو ثلاثة فإنها تدل على أحكام متعددة.
مثال قوله تعالى ولا تقربوهن حتى يطهرن وفي قراءة حتى يطَّهرن بتشديد الطاء والفرق بينهما أن المشددة تعني الاغتسال والمخففة تعني انقطاع الدم.
وقوله تعالى ”وامسحوا برؤؤسكم وأرجلكم“ بالنصب والجر.
فأنها يراد بها المسح والغسل قالوا إن المسح يراد به المسح على الخف.
بيان القراءات بعضها لبعض. مثاله قوله تعالى ”اذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا“ في قراءة ”فامضوا“
الإيجاز مع الإعجاز لان تنوع اللفظ واختلاف دلالاته يقوم مقام آياتين وآيات متعددة أحيانا من غير تطويل بتكرار الآيات كاملة. أو ما في معناها.
سهولة الحفظ فحفظ الكلمة ذات الأوجه أسهل وأقرب من حفظ جمل متعددة.
القراء العشرة والرواة عنهم:
لماذا اقتصر على راويين لكل قارئ من القراء العشرة؟
لحصول المقصود بهم.
قارئ المدينة المنورة الإمام نافع ابن عبد الرحمنقرأ على سبعين من التابعين وعلى عبد الله بن عباس وعلى أبي بن كعب ولد سنة 70 وتوفي سنة 169 وكان إمام الناس بالمدينة وانتهت إليه رياسة الإقراء بها.
وأشهر الرواة عنه الإمام قالون ولد سنة 120 وتوفي سنة 220
والإمام ورش اسمه عثمان بن سعيد المصري رحل إلى المدينة ليقرأ على نافع فقرأ عليه سنة 55 وعاد إلى مصر
ولد سنة 110 وتوفي سنة 177
قارئ مكة المكرمة الإمام عبد الله بن كثير
قرأ على الإمام مجاهد وعلى عبد الله بن عباس وعلى أبي بن كعب على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وقرأ على بن السائب على أبي بن كعب وعمر بن الخطاب على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد سنة 45 وتوفي سنة 120 وكان إمام الناس في القراءة في مكة وانتهت إليه رياسة الإقراء بها.
وأشهر الرواة عنه الإمام البزى وكان إمام المسجد الحرام ولد سنة 170 وتوفي سنة 250
والإمام قنبل وكنيته أبو عمرو ولد سنة 195 وتوفي سنة 291 .
قارئ البصرة الإمام أبو عمرو
قرأ على الإمام مجاهد وعلى عبد الله بن عباس وعلى أبي ابن كعب على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وقرأ على جماعة منهم أبو جعفر زيد بن القعقاع والحسن البصري على حطان وأبي العاالية على سيدنا عمر بن الخطاب ولد سنة 68 وتوفي سنة 154.
وأشهر الرواة عنه الإمام الدوري توفي سنة 246
الإمام السوسى ولد سنة 171 وتوفي سنة 261.
قارئ دمشق الإمام ابن عامر (عبد الله)
كان إمام دمشق وقاضيها وهو تابعي لقي واثلة بن الأسقع والنعمان بن بشير قرأ على المغيرة بن ابي شهاب على عثمان بن عفان على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد سنة 21 وتوفي سنة 128.
وأشهر الرواة عنه الإمام هشام كان عالم دمشق ومفتيها ومحدثها ولد سنة 153 وتوفي سنة 245
والإمام ابن ذكوان قال عنه الإمام أبو زرعة لم يكن بالعراق ولا بالحجاز ولا بالشام ولا بمصر ولا بخراسان في زمن ابن ذكوان عندي أقرأ منه توفي سنة 202 .
قارئ الكوفة الإمام عاصم بن أبي النجود
قرأ على زر بن حبيش على عبد الله بن مسعود على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وقرأ على أبي عبد الرحمن عبد الله بن حبيب السلمي معلم سيدنا الحسن وسيدنا الحسين على الإمام على كرم الله وجهه على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي سنة 127 .
وأشهر الرواة عنه الإمام شعبة وكان إمام المسجد الحرام ولد سنة 95 وتوفي سنة 193.
الإمام حفص كان ربيب الإمام عاصم وكنيته أبو عمرو ولد سنة 90 وتوفي سنة 180 .
القارئ السادس الإمام حمزة
قرأ على أبي محمد سليمان بن مهران الأعمش على يحي بن وثاب على زر بن حبيش على سيدنا على كرم الله وجهه وسيدنا عبد الله بن مسعود وسيدنا عثمان بن عفان على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد سنة 80 توفي سنة 156.
وأشهر الرواة عنه الإمام خلف بن هشام وكان ثقة زاهدا عابدا ولد سنة 150 وتوفي سنة 229.
الإمام خلاد كان ضابطا في القراءة محققا وتوفي سنة 220.
القارئ السابع الإمام الكسائي
من الفرس من العراق قرأ على حمزة بن حبيب على يحي بن وثاب على زر بن حبيش على سيدنا على كرم الله وجهه وسيدنا عبد الله بن مسعود وسيدنا عثمان بن عفان على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي سنة 289.
وأشهر الرواة عنه الإمام أبو الحارث وكان ثقة ضابطا توفي سنة 240.
الإمام الدوري وسبق الحديث عنه.
القارئ الثامن الإمام أبو جعفر
من قراء المدينة
وأشهر الرواة عنه الإمام أبو موسى.
الإمام أبو مسلم.
القارئ التاسع الإمام يعقوب
قرأ على أبي المنذر سلام بن سليمان الطويل على عاصم وأبي عمر وتوفي سنة 205
وأشهر رواته روح بن عبد الملك وأبو بكر محمد بن المتوكل اللؤلؤي الملقب برويس وأحمد زيد بن أحمد بن إسحاق
القارئ العاشر الإمام خلف
هو البزي السابق ذكره

riham

المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 23/08/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القراءات القرآنية؟

مُساهمة  riham في السبت فبراير 26, 2011 5:14 am

شروط القراءات الصحيحة
1-ان تكون متواترة
2- ان تكون صحيحة السند
3- ان تتفق مع اللغة العربية و لو على وجه
4- ان تتفق مع الرسم العثماني و لو عن وجه
اما ما دون ذلك فهناك قراءات اخرى فقدت شرط الصحة
مثل
المتواتر
المدرج
الشاذ
الاحاد
المشهور

riham

المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 23/08/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القراءات القرآنية؟

مُساهمة  riham في السبت فبراير 26, 2011 5:24 am

كيف ظهرت القراءات القرآنية؟
في عصر نزول القرآن. ”عصر الصحابة الكرام“
في عصر التابعين الأعلام.
في عصر القراء المتصدرين.
في عصر التدوين.
لماذا اقتصر على راويين لكل قارئ؟
لحصول المقصود بهم.
مرحلة الطرق الثمانين
حلقة جديدة من حلقات التثبت بالقرآن والقراءات.
لكل راوي من الرواة العشرون طريقين وعن كل طريق بطريقين من القارئ. مجموع المرحلة الأخيرة ثمانون وهي المقصودة بالطرق الثمانين.
أخر الثمانين وفاة هو الإمام أبو الحسن على ابن أحمد الحمبلى المتوفي 417هـ فكأن هذه الطبقة عاشت في القرن الثالث والرابع.
مرحلة الطرق الألفية: 980 راوي
ألف الإمام ابن الجزري رضى الله عنه كتابه النشر في القراءات العشر وذكر فيها هذه الطرق الألف
عصر التحريرات:
ويسمى تنظيم الهيئة الاجتماعية في التلاوة فيكون في موضعين فاكثر في القرآن الكريم كله سواء كانا متقاربين أو متباعدين
والله تعالى أعلا وأعلم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الانبياء وسيد المرسلين

riham

المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 23/08/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى